للعام الثاني على التوالي.. العشرات بالقائد إبراهيم والساحات فارغة

كان من الغريب، أن يشهد مسجد القائد إبراهيم للعام الثاني على التوالي، اختفاء ساحات صلاة العشاء والتراويح المحيطة بالمسجد، في شهر رمضان الكريم، والاكتفاء بالصلاة داخل المسجد.

13171366341434556001-18

وشهدت ساحة مسجد القائد إبراهيم تواجدا ضعيفا من قبل المصلين، في ثاني أيام صلاة التراويح، مقارنة بما هو معتاد عليه في نفس هذا المكان من كل عام، إذ شهد أجواءً هادئة للغاية، أثناء الصلاة.
وتواجد صف واحد من المصلين ، بخارج ساحة المسجد الذي أدى فيه العشرات صلاتهم.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-06-18 21:30:41Z |  | >®

يأتي هذا على عكس ما اشتهر به المسجد في الأعوام السابقة، حيث كان الآلاف يقبلون على منطقة محطة الرمل للصلاة خلف الشيخ حاتم الواعر، الذي عرف بصوته العذب، والذي كان يتسبَّب في إغلاق الطرق المجاورة له.

12201300391434556126-19

غياب الواعر

وغاب الشيح حاتم فريد الواعر، عن المسجد للعام الثاني على التوالي، وقد قال-عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك” -“تمضي أول ليلة من ليالي رمضان، ولم يتم بعد الإعلان عن صلاة القيام، وكم لذلك مرارة وحسرة في القلب، وكان من المفترض أن نعلن عن صلاة القيام في المكان الذي يتم تحديده، ولكن أعطونا فرصة للغد إن شاء الله، حيث يتم الإعلان بشكل قاطع ونهائي”.

images (1)

وخصصت مديرية الأوقاف لمسجد القائد إبراهيم عشرة أئمة، بينهم ثلاثة يتواجدون بشكل أساسي وهم “محمد عبد البصير، ورأفت عبد العليم، وسمير محمد أحمد”، حيث تكون الإمامة بينهم بالتناوب.

20248_660_653396_opt

وتسبب غياب حاتم فريد في غضب الأهالي، وعزوفهم عن المسجد، إذ أن صوته العذب كان يتسبب في جلب الآلاف من المصلين بجميع فئاتهم، والذين كانوا يأتون من أماكن قاصية من أجل الاستمتاع بالصلاة خلفه.

أسباب

وشهد مسجد القائد إبراهيم في  العام الماضي، اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وقوات الأمن، تم على أساسها الاكتفاء بالصلاة داخل المسجد.

وأصدرت مديرية الأوقاف بالإسكندرية قرارا منذ العام الماضي، بعدم السماح لـ”الواعر” بأن يؤم المصلين هذا العام بحكم أنه غير تابع للأوقاف، بحسب تعليمات الوازرة الأخيرة، وعدم حصوله على رخصة، بعد قيامه بإمامة المصلين لسنوات طويلة، والتفاف المصلين حول صوته.

12201300391434556126-19

القائد قديما
وكان مسجد القائد إبراهيم، الذي يعد أكبر مساجد المحافظة، يجمع الآلاف من المصلين بصلاة التراويح والتهجد بشهر رمضان، وتفرش الشوارع المحيطة بالمسجد بالسيدات والرجال، كما تضع اللجنة المنظمة مكبرات الصوت بالعديد من الشوارع.

تميزت ساحة المسجد بوجود عدد من الشباب المنظمين، كانت روح العمل بينهم، فضلا عن إسهامات الناس المادية والمعنوية بفرش الساحات، وتخصيص جزء كبير لمصلى السيدات وتزويده بالمياه سببا في نجاح الصلاة.

2013-635096059779642708-964

يذكر أن مسجد القائد إبراهيم أنشئ عام 1948 في الذكرى المئوية لوفاة القائد إبراهيم باشا بن محمد علي باشا والي مصر ومؤسس نهضتها الحديثة، ويتميز بمئذنته الرشيقة المطلة على البحر، وزخارفه فائقة الروعة التي تعود لعصور تاريخية مختلفة، ما جعله مزيجا من العمارة الإسلامية في العصرين الفاطمي والعثماني.

images

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s