8 مناطق بالاسكندرية معرضة للانهيار.. وسط إهمال المسئولين

على الرغم من أنها عروس البحر الأبيض المتوسط، ويأتي لها السائحون ليتمتعوا بهوائها ونسيم بحرها، إلا أن مناطقها العشوائية كثرت حتى بلغ عددها 33 حسب بعص التقديرات، وتعاني نقصًا حادًا في الخدمات الأساسية من مياه وصرف صحي، فضلا عن عدم وجود طرق مرصوفة.

713

8 مناطق مهددة بالانهيار

وكشفت مؤخرا تقارير صادرة عن وزارة التنمية المحلية، عن نتائج كارثية فيما يخص عددًا من المناطق والأحياء السكنية والتي تم بناؤها بطريقة عشوائية بالمحافظة، مشيرة إلى وجود 8 مناطق بالكامل مهدده بانهيار كتل صخرية، ومنازل متصدعة وآيلة للسقوط، فضلا عن وجود 3 مناطق لا تصلح للحياة من الناحية الصحية من الأساس.

وفصلت التقارير، أن الإسكندرية بها 8 مناطق غير آمنة على مستوى أحيائها المختلفة، وهي مناطق الهضبة الصينية بالهانوفيل وخلف العرايس بالعامرية، والطوبجية بكرموز، وشارع الرحمة بكرموز، ووابور الجاز بكرموز، وكوم الملح بالقباري، وطلمبات المكس بالمكس ـ دخيلة، ومنطقة خلف المصيلحي.

وأشار التقرير إلى أن الإسكندرية بها ثلاثة مناطق غير صالحة للحياة من الناحية الصحية، حيث تتضمن منطقة تحت تأثير التلوث الصناعي، وهي منطقة وادي القمر بحي غرب، حيث يوجد بها مصنع “أسمنت بورتلاند” الذي تسبب في إصابة الكثير من أهالي المنطقة بالأمراض الصدرية، ومنها التحجر الرئوي الناتج عن استنشاق أتربة تحمل غبار الأسمنت .

وأوضحت التقارير أن منطقتي نجع العرب بالورديان، وعبد القادر بدائرة العامرية غربًا تقعان تحت تأثير تهديد الأخطار الصحية والبيئية لشبكات الضغط العالي .

20140808_104424_7053

أبرز المناطق العشوائية:

تقع 6 مناطق من هذه العشوائيات فى حى غرب، وهي؛ “نجع العرب ومأوى الصيادين والطوبجية ووابور الجاز وحرم السكة الحديد وكوم الملح”، فيما تقع 8 مناطق منها في حي العجمي والعامرية هي؛ “الدخيلة الجبلية ووادي القمر وزاوية عبدالقادر والعامرية القديمة، والدرايسة وعزبة علام وغرب الهانوفيل ومستعمرة الجزام ومرغم ونجع عبدالرواف وقبلى كينج مريوط”.

وفي حي وسط يوجد منطقتان هما “نادى الصيد والحضرة الجديدة وتوابعهما”، أما فى حى شرق فهناك 5 مناطق، هي؛ “المطار وتوابعها وجنايوتى وتوابعها وسكينة وتوابعها والظاهرية والمحروسة ودنا”، وفى حى المنتزه توجد 9 مناطق هي، “خورشيد وتوابعها و”المهاجرين” وتوابعها ومحسن الكبرى والعمراوى وسيدي بشر قبلي والعصافرة قبلى والمندرة قبلى والحرمين والمعمورة البلد.

ashwaeyat032

غرب الإسكندرية

تعاني المناطق العشوائية بغرب الإسكندرية، من التلوث وانهيار الخدمات بها من طرق ومرافق وانتشار الإسكان العشوائي، بالإضافة إلي قاطني هضبة المساكن الصينية وهي تشبة مساكن المقطم وصخرة الدويقة، وصيادو “هدار المكس” وهم المتواجدون علي جانبي مصب النيل في البحر المتوسط بمنطقة المكس وهم يعانون من تلوث بسبب الشركات التي تلقي مخلفاتها ب”الهدار”، وندرة الأسماك.

وتتواصل استغاثات أهالى نجع العرب بكافة المسئولين؛ بسبب انعدام المرافق، خاصة عدم تواجد شبكة صرف صحى؛ مما جعل الأهالى يجمعون 3000 توقيع، لمقاطعة دفع فواتير المياه، والتى تضمنها بند تحصيل خدمة الصرف الصحى.

أيضا منطقة طابية صالح، المنطقة الأشهر إعلاميًّا في الأيام السابقة بعد اكتشاف أكبر منطقة أثرية تحت المنازل، فى مياه الصرف الصحي، وعلى الرغم من شكاوى المسئولين، إلا أنه لم تتحرك وزارة الآثار ولا الأجهزة التنفيذية لنقل السكان فى أماكن آدمية؛ حتى يتم استخراج الآثار التى تسبح فى مياه الصرف الصحي وتطوير المنطقة العشوائية.

263547_Large_20140828075409_19

حوض 10

تعد عزبة إبراهيم موسى بحوض 10 التابعة لحي المنتزة ثان، إحدى المناطق العشوائية التى تزداد سوءًا يومًا،  بعد يوم، كذلك قرية أبو سرحة وحوض 12 ، فأهلها لا يعيشون أى حياة آدمية، فلا توجد أى مظاهر للحياة، لا شبكة صرف صحى ولا مياه شرب ولا مدارس ولا وحدة صحية، وكأنها مناطق سقطت من حساب المسئولين، بالرغم من الوعود بأن تلك المناطق ستدخل فى حيز تطوير العشوائيات، ولكن لم يتحرك ساكن.

فيما تحتاج عدة مناطق بشرق الإسكندرية، إلي إحلال وتجديد شبكتي المياه والصرف الصحي بالإضافة إلى رصف الطرق.

download

المواطن هو الضحية

حذر محمد عامر، الطبيب بمستشفى جمال عبد الناصر للتأمين الصحي بالإسكندرية، من خطورة هذه الشبكات على صحة سكان منطقتي نجع العرب بالورديان، وعبد القادر بدائرة العامرية، لافتًا إلى أنها تؤدي لانبعثات موجات كهرومغناطيسية تؤدي لإصابة من يتعرض لها بشكل متواصل لفترات طويلة بمرض سرطان الدم.

وقال جمعة صرصار، القيادى العمالى بالإسكندرية، – في تصريح لـ”بوابتك العربية”-  “المناطق العشوائية تغرق في المجاري، وأكوام القمامة في كل شبر في الإسكندرية، ولم يتم إجراء أو مجرد التفكير في تطوير المناطق العشوائية التي تحتاج لكافة المرافق والخدمات، مضيفًا أن الفساد في المحليات بلغ مداه”.

فيما قال معتز الشناوي، أمين الإعلام بالتحالف الشعبي الاشتراكي، إن الإسكندرية محليًّا وإداريًّا تزداد سوءًا يومًا بعد يوم، فلم تتحقق أى مصالح ملموسة لخدمة المواطن، مشيرا إلى أن محافظ الإسكندرية، هاني المسيري، اشترى سيارة بمبلغ 500 ألف جنيه من حساب المحافظة، فيما زادت قيمة تذاكر وسائل المواصلات كالترام للضعف.

وأضاف- في تصريحة لـ “بوابتك العربية”- أن نائب المحافظ أقامت منذ توليها منصبها بفندق “رويال توليب” على حساب المحافظة، بالرغم من التشديد على ترشيد النفقات، كما كشف عن أن المسيرى يجلب أقاربه من القاهرة ويعينهم بالمحافظة، ومثال ذلك مديرة العلاقات العامة التى كانت تعمل بوزارة الثقافة بالقاهرة، والتى قام بتسكينها فى استراحة تابعة للمحافظة بمدينة المعمورة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s