التموين ومنظومة الخبز بالإسكندرية.. أزمات لا زالت تبحث عن حلول

ازدادت شكاوى المواطنين من منظومة المواد التموينية والتي من المفترض أن تساعدهم على سد جزء من احتياجاتهم الغذائية، إلا أنها لم تساهم في ، فعلى الرغم من إصدار البطاقة الذكية وتضمينها منظومة الخبز الجديدة، ظهرت المعاناة بعد توقف البطاقة عن العمل أو سحب نقاط الخبز من عليها فجأة، فضلا عن توقف صرف المواد التموينية بدون أسباب، فضلا عن المعاناة فى إضافة المواليد على البطاقة.

12009506141439930422
أعطال الماكينات
وتصاعدت أزمة تعطل ماكينات صرف الخبز بالإسكندرية، وتعثر حصول المواطنين على الخبز البلدي المدعم من خلال الكروت الذكية، مما أدى إلى استياء الكثير من أصحاب البطاقات التموينية الإلكترونية بسبب عدم تفعيل البطاقات، إضافة إلى تضرر أصحاب المخابز من توقف الماكينات باستمرار وتعرضهم لخسائر كبيرة، لعدم تسجيل عدد الأرغفة للمواطنين.

وكما يؤثر تعطيل ماكينات الصرف على الأهالي، يسبب خسائر لأصحاب المخابز، حيث يؤدي ذلك إلى خسارة العجين بعد صناعته فلا يصبح قابلا للخبز بعد ذلك، ويؤكد البقالون أن إدارة منظومة التموين الجديدة، هي المسؤلة عن تلك الأمر، وأنه من المفترض استيراد ماكينات جديدة للبقالين، وأن التاجر عليه تعديل “السوفت وير” الخاص بماكينة الصرف خاصته.
وتوقف صباح اليوم، الإثنين، أكثر من 1480 مخبزا هي إجمالي عدد المخابز الموجودة بالإسكندرية عن العمل بشكل كامل، بعد تعطل النظام الخاص بماكينات الصرف الإلكترونية، الخاصة بمنظومة الخبز الجديدة، ما تسبب في حالة من الإستياء لدى المواطنين.

فروق الخبز

602

كذلك تأتي أزمة عدم صرف فروق الخبز وهى قيمة السلع التى يبيعها البقال إلى الجمهور مقابل نقاط الخبز، فقد يتأخر صرفها لوقت طويل، مع إنه من المفترض أن يتم صرفها بشكل منتظم.

ويعاني الأهالي من بعض المشكلات التي واجهتهم أثناء صرف فارق نقاط الخبز وضياع بيانات عدد منهم من قاعدة البطاقات التموينية بعد انهيار النظام الالكتروني للمنظومة وضرورة تنشيط البطاقات من مكاتب شركة التطوير التكنولوجي.
ويؤكد بعض الأهالي أن النظام الخاص بنظام صرف الخبز لدى أصحاب المخابز قد يتعطل بما يقارب الثلاثة أشهر الأمر الذي أهدر عليها فرصة صرف فارق نقاط الخبز، وطالبوا بفتح صرف النقاط طوال الشهر.ناهيك عن الزحام الشديد، الذي يصعب معه تنشيط البطاقة، وسقوط النظام الإلكتروني فتضيع فرصة صرف فارق الخبز واستبدال النقاط.
ويشير الأهالي إلى أن بعض البقالين يضرب بتعليمات الوزير عرض الحائط ويختصر صرف النقاط حتي يوم 7 فقط بالرغم من التعليمات المشددة باستمرار الصرف ليوم 10 في الشهر.

استصدار بطاقات جديدة

005025100-1407155958

تعد مشكلة التأخير فى إصدار البطاقات التموينية وعملية تحديث البيانات الخاصة ببطاقات الأسرة وتأخر الفصل الاجتماعي، أزمة تجعل المواطن يرى العذاب من أجل الحصول على بطاقة تموين، وذلك على الرغم من تأكيدات وزير التموين أن التحديثات التى تجريها الوزارة في النظام التمويني، هدفها أن يصل الدعم إلى مستحقيه.
كثير من المواطنين يذهبون يومياً إلى مكاتب التموين من أجل استخراج بطاقة التموين لمدة عام دون جدوى، فضلا عن المعاملة السيئة التي يعانيها المواطن، وطول الانتظار، وشدة الزحام.

مشكلة أخرى، وهي إضافة فرد جديد من العائلة إلى البطاقة، أو تحديث البيانات، حيث يلاقي المواطن صعوبة في ذلك، وكذلك تحديث البطاقة، والذي يتم من خلال الباعة.
ويؤكد الأهالي أن بقالي التموين يرفضون إعطاءهم السلع بحجة عدم تفعيل الخدمات بالبطاقة الذكية من جانب وزارة التموين، فهناك الكثير من المواطنين لا يستطيعون صرف الخبز المدعم، نظرًا لأن لديهم بطاقات تموين ورقية وعمليات الصرف لا تتم إلا من خلال البطاقات الإلكترونية، الأمر الذى أدى إلى حرمانهم من صرف الخبز.

من جانبه أوضح مبارك عبد الرحمن، وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، أن المواطنين الراغبين في استصدار بطاقات تموينية أو تحديث بياناتهم سيتعاملون بشكل مباشر مع مكاتب التموين ولن يكون هناك أى تعامل بين المواطن وشركة “ايفت”، لافتاً إلى أنه تم تدريب عدد من العاملين بمديرية التموين التابعين لمكاتب التموين ليتم إدخال وتعديل، ومراجعة البيانات داخل المكاتب التموينية نفسها.

مشكلات البدال التمويني

download
تقدم الاتحاد العام للغرف التجارية، بمذكرة لمطالب البدالين التموينيين خلال أيام إلى الدكتور خالد حنفي، وزيرالتموين، وبحسب بوابة “فيتو”- فإن المذكرة تتضمن المشكلات العالقة بين البدالين والتموين وتتضمن صرف المستحقات المالية المتاخرة للسلع البديلة للخبز بجانب 14 شهرًا عن حافز البطاقات قبل تطبيق منظومة السلع المضافة للمقررات التموينية لم يتم تقاضيها ومشكلات البطاقات الذكية والتسوية الخاطئة لحسابات الكثير من البدالين بسبب أخطاء شركات الكروت الذكية.

وعقد أول أمس، أعضاء شعبة البقالة التموينية بالغرفة التجارية بالإسكندرية، برئاسة مصطفي الضو، اجتماعاً مع مبارك عبد الرحمن وكيل وزارة التموين، وبعض مديري إدارات التموين والرقابة وممثل عن شركة الجملة وممثل عن وزارة التنمية وممثلي شركة إيفت المشاكل التى يعاني منها البقال التمويني.

وكانت أهم تلك المشاكل التي يعاني منها “البدالين” رفع سعر كيلو السكر من 475 قرشا إلى 5 جنيهات، وعلى الماكينة السعر 475 قرشا مما يضر بهم حيث إن السعر المطلوب مخالف للتعليمات رغم أن هيئة السلع التموينية قد قررت أن سعر السكر 477 قرشا للتوزيع جملة وللمستهلك 5جنيهات.

كذلك وجود نقص كبير في كميات الزيت وكذلك السكر والأرز غير متوفرين فى مخازن شركة الجملة بمنطقة السيوف، مما يثير استياء الأهالي، متوقعين أن البقال هو المسؤول عن تلك الأزمة، فيما أنه مجرد أداة لصرف السلعة.
كذلك التسجيلات لتحديث بطاقات التموين الذكية، وما يتبعها من تصوير مستندات المواطنين، وملئ الاستمارات، والتي كان من المفترض أن يتم إسنادها لمكاتب السجل المدني أو المحليات بدلا من التجار.

وهناك مطالبات بضرورة صرف قيمة فارق النقاط في ميعاد محدد شهريا، ووضع شرط في منح التراخيص للبقالين التموينيين الجدد يتضمن مسافة بين كل تاجر وآخر وذلك لعدم الإضرار ببعضهم البعض، وصرف حوافز البقالين المتأخرة وتبلغ حوالي 14 شهرا في المنظومة القديمة عن الفترة من عام 2013 حتي عام 2014.

كما طالبوا مكاتب التموين بتقديم الخدمات الجيدة للبقالين خاصة خلال فترة تحديث بيانات البطاقات وصرف السلع التموينية للبقالين حسب حركة البيع لديهم دون التقيد بالحصص، وعدم إلزام البقال بميعاد محدد ببدء نشاطه اليومي والتنسيق مع شركات الكروت الذكية لتحديث قواعد بعض بيانات البطاقات وإجراء صيانة دورية لماكينات البيع.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s