قصر وحدائق المنتزة بالإسكندرية ..جمال وروعة طبيعية نادرة

R: 157 G: 255 B: 165 X:39852 Y: 0 S: 0 Zs: 7 Zp: 216 F: 192 I: 4 ImgVer:08.01.09.10

ما بين الروعة والجمال الطبيعي والحدائق الخلابة والشواطئ الساحرة يقع قصر المنتزة بمدينة الإسكندرية  الذى شيده محمد علي باشا ليكون مقرا صيفيا لأسرته لقضاء اشهر الصيف الحارة، ويعد حاليا أحد رموز الجمال النادر في العالم.

وتكمن روعة القصر في موقعه الفريد علي شاطئ الإسكندرية، حيث بني فوق هضبة مرتفعة تحوطه الحدائق والغابات على مساحة 370 فدان في حي المنتزه شرق مدينة الإسكندرية في مصر، وتطل علي خليج عرف باسم خليج المنتزه .

و قد أقيمت هذه الحدائق منذ أكثر من مائة عام، حيث أمر الخديوي عباس حلمي الثاني ببنائها في منطقة كانت مهجورة ومنعزلة آنذاك.

ومن المعالم الأثرية الباقية في قصر المنتزه برج الساعة الشهير وكشك الشاي الذي بني على الطراز الروماني والمطل على شاطئ البحر المتوسط ليتناول فيه الملك وحاشيته “شاي العصاري” ومناقشة أمور الحكم، بالإضافة إلى سينما الأميرات المجاورة لقصر الملك، وهي عبارة عن حديقة غناء مسورة وبها حائط كبير مجهز لعرض أفلام السينما العالمية لتسلية الأميرات.

“الحرملك” و “السلاملك

يتبع قصر المنتزة قصران آخران يشبهانه في الطراز والمعمار النادر أولهما قصر “الحرملك” الذي كان يقيم فيه حريم الملك ونساء الحاشية التابعة للأسرة الملكية، والذي تحول الطابق الأول فيه إلى كازينو عالمي والطابقان الثاني والثالث إلى فندق فاخر.

بني هذا القصر في حديقة كبيرة فريدة في تنسيقها ليشرف على واحد من أهم خلجان الإسكندرية وهو خليج المنتزه وتضم حديقة القصر غابات كثيفة تطل على شاطئ البحر المتوسط.

أما قصر “السلاملك” فقد بني ليقيم فيه رجال الحاشية الخاصة بالملك والذي تحول الآن إلى فندق سياحي فاخر .

حدائق وشواطئ

تقع الحدائق داخل سور قصر المنتزة في شرق مدينة الإسكندرية وتمتد مساحتها على نحو 370 فدانا وتحتوي على الكثير من الأشجار والغابات والزهور النادرة، ويرجع تاريخها إلي القرن التاسع عشر وكانت للترفيه للملك وحاشيته وأسرته

تحيط ايضا الشواطئ بحدائق القصر وتمتد بطول المساحة المخصصة له، وهي شواطئ خاصة غير مسموح لغير المشتركين الجلوس بها، وتتضمن هذه المنطقة العديد من الخلجان والشواطئ الطبيعية وعدد هذه الشواطئ خمسة وهي (عايدة ـ كليوباترا ـ سميراميس ـ فينيسيا ـ شاطئ فندق فلسطين الخاص وفيه مركزا للغطس).

GARDEN

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

قصة بناء حدائق المنتزه

1892، وقع الخديوي عباس حلمي الثاني في عشق تلك البقعة على طرف مدينة الاسكندرية الشرقي، فأمر بإعداد 80 حمارا من حمير المكارية ليركبها هو ومَنْ بصحبته وليسيروا في الصحراء بمحاذاة شاطئ البحر يرافقهم عزف الموسيقى الخديوية. وكلما سار الموكب زاد إعجاب الخديوي بتلك المنطقة بألسنتها الجميلة الداخلة في البحر وأسلوب تسرب الماء بين ثناياها الصخرية في خرير ساحر. ثم عاد في اليوم التالي وتجاوز هذه المنطقة بمسافة كبيرة حتى وصل الى مكان تكتنفه رابيتان عاليتان يبلغ ارتفاعهما 16 مترا؛ وبينهما ضلع صغير، وفي طرفه الشمالي جزيرة صغيرة.

منذ ذلك اليوم استقر في ذهنه أن تكون هذه البقعة مصيفا له، وأن ينشئ بها قصراً أنيقا على احدى الرابيتين هو “قصر الحرملك” الذي أصبح إحدى التحف المعمارية التي تمزج بين العمارة الكلاسيكية والعمارة القوطية بمراحلها المختلفة بالاضافة الى طراز عصر النهضة الإيطالي والطراز الاسلامي.

وأمام القصر، أنشأ كشكاً للموسيقى ليشهد الحفلات الخديوية الصيفية، أما الرابية الأخرى فكانت عليها مدافع قديمة من عهد محمد علي باشا كانت تستخدم لحماية الشواطئ ولا زالت موجودة حتى الآن، وأقيم أمامها مبنى السلاملك وسينما الاميرات .

بني كشك كلاسيكي للشاي على الطراز الروماني. وتم ربط الجزيرة بالشاطئ من خلال جسر إيطالي ـ قوطي الطراز ينتهي بفنار يرشد السفن واليخوت الى خليج المنتزه الذي كان يرسو به يخت الملك فاروق والذي حمل اسم «المحروسة».

في تلك الجنة الارضية تم تصميم حمامات سباحة طبيعية للملك والأميرات داخل مياه البحر المتوسط ما زالت موجودة حتى الآن. ويعود الفضل الى محمود باشا شكري رئيس الديوان التركي في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني في إطلاق اسم «المنتزه»a

فنادق المنتزة

تضم حدائق المنتزه عددا من الفنادق الهامة منها: ـ

فلسطين

1ـ فندق “هلنان فلسطين” هو فندق سياحي عالمي ذو شاطئ خاص على ساحل البحر المتوسط شيد خصيصا عام 1964 لاستضافة اجتماع القمة العربية في العام نفسه، وهو فندق خمس نجوم يحتوي على منطقة للألعاب المائية وحمام سباحة وموقف خاص للسيارات ونادي صحي ومطاعم عالمية وقاعات للأفراح وتتنوع غرفه بين المفردة والمزدوجة والأجنحة الفاخرة.

السلاملك

2ـ فندق السلاملك وقد بني في الأصل كقصر لأقامة رجال حاشية الملك ثم تحول إلى فندق خمس نجوم لما فيه من فخامة وأبهة وأثاث ملكي، وتابلوهات تحمل ذكريات الأسرة الملكية السابقة وتحف وثريات فاخرة، واجنحة ملكية تليق بنزلائه من الدرجة الأولى، ويحتوي على شاطئ خاص ومركز لرجال الأعمال وقاعات للاجتماعات وموقف للسيارات وحديقة كبيرة ومحال للتسوق وبازارات، كذلك تتفاوت غرفه بين المفردة والمزدوجة والأجنحة الفخمة التي تتفاوت في أسعارها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s