التلوث البترولي خطر يضرب شواطيء الاسكندرية ويهدد أهلها

462044

يعد تلوث مياه البحر المتوسط بالإسكندرية، من اشد أنواع التلوث والتي تتسبب في حدوث تشوه وقتل لاجنة الاسماك نتيجة الملوثات التي تهدد الشواطيء المصرية من تسرب نفطي ونفايات، فضلا عن تلوث أملاح البحر والذي بعد شديد الخطورة على صحة من يتناولون ملح الطعام.

أكثر البحار تلوثا

وبحسب خبراء،  يعد البحر المتوسط يعد من أكثر بحار العالم تلوثا بالمواد البترولية، حيث تصل نسبة التلوث بالبترول ومشتقاته فيه إلى خمسة أضعاف التلوث في البحار الأخرى، لانه يلوث البحر سنوياً ما يقرب من 2مليون طن من البترول، الناتج عن نشاط النقل والاستكشاف والتنقيب وتسرب الزيت من الناقلات.

كذلك إلقاء بعض النفايات والمخلفات البترولية من ناقلات البترول أثناء سيرها في عرض البحر، ويتركز تأثير هذه الملوثات لأنه بحر شبه مغلق، بسبب عدم اتصاله مع بحار أخرى، إلا من خلال مضيق جبل طارق مع المحيط الأطلسي وقناة السويس مع البحر الأحمر وقناة البوسفور مع البحر الأسود.
التلوث البترولي يدمر البيئة البحرية

وتعد أكثر المناطق تضررا بغرب الإسكندرية ابتداء من سيدي عبد الرحمن غربا إلى سيدي كرير شرقا، حيث تزداد كثافة التلوث في هذه المنطقة، وتعد هذه المنطقة قريبة من ميناء الإسكندرية، بخلاف الملوثات الأخرى التي تلقيها الشركات القريبة من البحر بخليج المكس وخليج أبي قير وميناء الإسكندرية والدخيلة.

وتخلط  أكوام الملح الموجودة بالملاحات بالأتربة والغبار الأسمنتي الصادر عن شركة أسمنت الإسكندرية بورتلاند المجاورة للملاحات علاوة على تلوثها بالتراب والغبار الصادر من شركة حديد الدخيلة،
كما أن هناك خطورة شديدة جدا على صحة من يتناولون ملح الطعام المختلط بغبار الأسمنت والحديد،وهناك تلوث واضح في أحواض تركيز الملح رقم 4 عن طريق التراب الذي يتطاير من تشوينات خبث الحديد من مصنع إنتاج الحديد المجاور خاصة وأنها ملاصقة لهذه الأحواض.

السفن من أهم مصادر تلوث البحار

تعد السفن أحد أهم مصادر تلوث البحار، ويستخدم البحر المتوسط ممراً لـ 30% من مجموع ناقلات النفط العالمي، وتصل كمية الوقود التي تمر عبر مياهه إلى نحو350 مليون طن في السنة، بعضه عبارة عن وقود خام يتم نقله من الخليج العربي، وشمال أفريقيا ومصر إلى أوروبا، والبعض الآخر مشتقات بترولية منتجة من المصافي.

تأثير تلوث السفن على الأسماك

وأكد تقرير صدر حديثا من المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد بالإسكندرية، حدوث تشوه لأجنة الأسماك نتيجة الملوثات التي تهدد الشواطئ المصرية من تسرب نفطي ونفايات من المواد البلاستيكية ومخلفات صناعية.

تأتي نحو 20% من النفايات البحرية من السفن والمنصات البحرية، والتي تأتي بالمكونات البترولية الذائبة وهي أكثر المركبات سمية، وذلك لأنها تكون غير قابلة للذوبان بها، وكذلك المركبات الأروماتية والفينولية بها في حالة التركيزات العالية، تتسبب في اختلال وظيفة الخياشيم ثم هلاك الأسماك.

وبحسب الخبراء، فإن هذه المركبات تعمل أيضا على اختلال الوظائف الفسيولوجية وسلوك الأسماك بالنسبة للغذاء والهجرة والتكاثر، وأيضا تسبب تراكم أنواع الفطريات المسببة للسرطان في الخلايا.

كما أن تأثير المكونات الغير ذائبة يكون أكثر انتشاراً نتيجة لتشتتها على مساحات واسعة، وبذلك يتزايد أعداد الكائنات الحية التى تتناوله، هذا إلى جانب أن هذه التسريبات تمنع وصول الضوء الحرارة من الوصول إلى المياه السطحية بما يهدد بالقضاء على ثروتنا من الشعاب المرجانية، والكائنات التي تتعايش في بيئتها.

النفايات البلاستيكية

رصدت عدة تقارير التلوث في البحر المتوسط، وجود 500 طن من النفايات البلاستيكية الشديدة الصغر، والتي تأتي خطورتها نتيجة عدم تحللها، ما يتسبب في موت مليون طائر بحري ومائة ألف من الثدييات والسلاحف البحرية سنويا، إثر التهامها لمواد بلاستيكية أو وقوعها فى شباك مكونة من أجزاء وبقايا مواد بلاستيكية وتتغذي عليه العوالق التي تعد مصدر غذاء للاسماك.

7 قرى سياحية تصرف في البحر
توجد 7 قرى سياحية بالساحل الشمالي لا توجد بها أي محطة لمعالجة الصرف الصحي و3 قرى سياحية أخرى تحتوي علي محطات معالجة للصرف الصحي،

يوجد بنطاق محافظة الإسكندرية 9 مصانع للطوب الطفلي كانت تعمل بالمازوت وتم تطوير دائرة الحريق بها في وجود المازوت.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s