الغلاء الفاحش حول أضاحي العيد لحلم للبسطاء

2014_9_23_18_12_56_290كتبت ـ غادة جابر:

بفضل السياسات الفاشلة التي تدوس على الفقراء وتقتل أحلامهم حتى البسيطة منها، يأتي عيد الأضجي المبارك هذا العام ، “بلا لحمه ” بسبب الإرتفاع الجنوني المستمر لأسعار اللحوم والأضاحي، والتي وصل سعر الكيلو منها لأكثر  110 جنيه في بعض مناطق الاسكندرية  في الوقت الذي يعاني فيه الجميع من ارتفاع أسعار كافة السلع الغذائية وانخفاض الرواتب والأجور واستغلال مافيا التجار وجشع الجزارين الذي أدى إلى فوضى وعشوائية في الأسواق .

وشهدت أسواق اللحوم بالإسكندرية، ارتفاعا كبير بنحو   10%  مقارنة بالعام الماضي، حيث وصل سعر كيلو الخروف (البرقي) إلى 43 جنيه و44 جنيه بأغلب مناطق المدينة، بعدما ثبت سعره على 40 جنيها العام الماضي .بينما جاءت أسعار الخراف البلدي تراوحت ما بين 40 أو 41 جنيها، في الوقت الذي بلغت فيه أسعارها العام الماضي 38 جنيها.

مقاطعة اللحم

الإرتفاع الجنوني لأسعار اللحوم دفع المواطنين و نشطاء بالإسكندرية لتدشين  حملة لمقاطعة اللحوم لمواجهة  غلاء الأسعار  وجشع التجار ، واستغلال الجزارين الاحتفالات برفع الأسعار لـ110 جنيهات للكيلو الواحد.

وقال أحمد الشيخ، منسق الحملة، إن فكرة الحملة جاءت بسبب استغلال التجار لموسم عيد الأضحى وارتفاع سعر كيلو اللحم إلى 110 جنيهات وفى بعض المناطق بـ180 جنيهًا للكيلو الواحد، مما يصعب على الفقراء والطبقات المتوسطة شراؤها.

ارتفاع أسعار الأضاحي

وانتشر” التفاوت الكبير في أسعار اللحوم والأضحية بين المناطق الراقية، والعشوائية خاصة في منطقتي الابراهيمية وكرموز ومصطفى كامل.، حيت  تراوحت  أسعار العجول ” الأضحية” ، ما بين 32 : 34 جنيها  للكيلو القائم بمناطق تربيتها ومنها مناطق العامرية، كينج مريوط، قرى أبيس، بينما ارتفعت أسعارها ما بين 33 : 36 جنيها بباقي أنحاء الإسكندرية، مقارنة بالعام  الماضي الذى لم يرتفع سعرها عن 32 جنيها.

قال محمد مصطفى، جزار بمنطقة مصطفي كامل، إن أسعار اللحوم هذا العام من أضحية حية “الضاني وصل إلى 40 جنيها للكيلو، “الكنذور بـ 39 جنيها ، بينما أسعار اللحوم الكندوز بـ 90 جنيها و “الضاني 95 جنيها، والبتلو بـ 130 جنيها ، ويرى مصطفى، أن الإقبال هذا العام متوسط مشيرا إلى أن شراء اللحوم المذبوحة أعلى من الأضحية بسبب غلاء الأسعار.

وفي منطقة كرموز  جاءت الأسعار أقل بكثير من منطقة  مصطفى كامل وذلك بسبب طبيعة الحي الشعبي، فقد تراوحت أسعار اللحوم الكندوز ما بين 68 إلى 75 جنيها، والضاني مابين 60الى 75 جنيها، والبتلو ما بين 60الى 80 جنيها.

وأوضح أحمد  صاحب جزارة اللؤلؤة بميامي ، أن سبب غلاء سعر اللحوم هو سوء تربية المواشي ، مبينا  أن الإقبال هذا العام متوسط على شراء اللحوم ، بينما هناك رواجاً في شراء الأضاحي.

الغلاء حرم اللحمة على الفقراء

وعبر أهالي الإسكندرية عن غضبهم ومعاناتهم من الارتفاع المستمر في أسعار الأضاحي كل عام، مؤكدين أن الجزارين يستغلون موسم عيد الأضحى لمغالاة الأسعار، علي الرغم من عملهم بأن المواطنين غير قادرين على الشراء، ولابد وأن يرضخوا لأسعار السوق وحتي  يؤدوا الفرض الديني.

وألقي محمد كمال باللوم على الحكومة التى تركت المواطن البسيط فريسة للاستغلال، قائلا ”  المفروض الحكومة تراقب الأسواق واللي بيعلوا الاسعار يتحبسوا ويدفعوا غرمات”ن متسائلا أين دور حمايه المستهلك ؟ واين دور الرقابه؟ واين دور وزاره التموين؟ .

وأضاف الجزارين حرموا اللحمه علي الفقراء،  كيلو اللحمه وصل لـ90 ج يعني لو طبخت كيلو لحم هتلاقيها تدخل في 130:120ج مصاريف طبيخ وخضار والناس تجيب منين مش كفايه فواتير الكهرباء والغاز والمياه اسعارها مرتفعه.

واختتم كلامه قائلا “أغيثونا احنا مش قادرين نعيش الاسعار كلها ولعت والناس مش هتلاقي تاكل وهتحصل مجاعه في مصر”

.تقاعس المسؤولين وراء الأزمة

استنكرت منى طه، موظفة بمدرية الزراعة، ارتفاع أسعار اللحوم البلدي بتلك الطريقة، مؤكدة أن ليس بمقدور الطبقة المتوسطة حتى من شراء لحوم الأضحية خلال العيد القادم، بعد ارتفاع أسعار تلك اللحوم بنسبة أكثر من 30%، وهي نسبة ليست هينة بالنسبة للطبقة الوسطى.

ومن جانبه، قال محمود متولي، رئيس شعبة اللحوم بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إن الدولة صبت دعمها للحوم المستوردة على حساب اللحم البلدي، الأمر الذي أدى لرفع أسعار اللحم البلدي والضائن، واتجاه المواطنين للحم المستورد.

وأرجع مصدر مسئول بشعبة اللحوم بمقر الغرفة التجارية بالإسكندرية إلي زيادة الأسعار بنسبة 25% عن العام الماضي، بسبب زيادة أسعار السولار.

وأكد أيضا زيادة أسعار الأعلاف الحيوانية وأماكن إيجار المتواجدة داخلها الخراف الحية، مشيرا إلى قيام الدولة بدورها علي أكمل وجه لمواجهة زيادة الأسعار، حتي لا يكون هناك أي استغلال للباعة وتجار المواشي.

الفساد داخل المجمعات الإستهلاكية

أكد أحد  العاملين بأحدي الجمعيات بالعجمى بأن المسؤول عنهايبيع اللحوم باسعار مرتفعة جدا عن السعر المحدد لها في الجمعيات .

واتهمت   أم محمد عبد الله المسؤولين عن الجمعيات الاستهلاكية ببيع اللحوم البلدي المخفضة بالجمعيات الاستهلاكية لأصحابهم ولجزارين بيتعاملوا معاهم بينما يعاني المواطن ليصل لكيلو لحمة بسعر يناسب ظروفه، مضيفة :”الي له معرفة بين الموظفين هيلاقي اللحمة المخفضة والي ملهوش هيبيعهاله مجمدة على إنها بلدي أو يقولولنا خلصت أو يرفعولنا سعرها عشان منشتريش”.

وارتفعت أسعار اللحوم بالمجمعات الاستهلاكية على الرغم من إعلان وزير التموين تخفيض الأسعار داخل الجمعيات الاستهلاكية  ،واجه  المواطنون عبئا كبيرا فى الميزانية حتى أقبل الكثير من المواطنين على الإفلاس.

رصدت الأسعار بالجمعيات الاستهلاكية المتواجدة بميدان الفلكى وفى البداية قالت رضا محمد 45 عاماً إنه بعد قرارات وزير التموين بتخفيض أسعار  واللحوم داخل الجمعيات الاستهلاكية إلا أنهم لم يشهدوا من ذلك أى وهذه الأسعار مثل ما تباع به فى المحال التجارية، وعلى الحكومة مواجهة ارتفاع الأسعار التى يستغلها الجميع فى غياب بعض الأجهزة الرقابية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s