بعد قرار ال”10 درجات” الحضور. أولياء الأمور لوزير التعليم : قرار ظالم ومضيعة للوقت

في الوقت الذي  تعاني  فيه مدارس الثانوية من الإهمال والشديد وغياب الضمير من قبل المعلمين، مما أدي إلي عزوف الطلاب عن الذهاب إلي المدرسة ، واعتمدوا بشكل أساسي، أصدر وزير التعليم قرارا بتخصيص عشرة درجات علي السلوك والحضور لطلاب الثانوية العامة، مما سيؤدي إلي ابتزاز المعلمين للطلاب  وإجبارهم على أخذ الدروس الخصوصية.

وتسبب هذا في القرار في ثورة طلاب الثانوية العامة بالإسكندرية  ضد قرارات وزير التعليم الفاشلة ، حيث نظم طلاب الثانوية العامة بالاسكندرية مظاهرة انطلقت اليوم من أمام مكتبة الاسكندرية اعتراضا على القرار، والذي طالبوا فيها بالغائهم للظلم الكبير الذي سيقع عليهم بسببه .

كما أشعل هذا  القرار المتخبط غضب   أولياء  الأمور بالإسكندرية خوفا من زيادة الأعباء عليهم  معتبرينه  ظالم لأبنائهم ومضيعة لوقتهم الثمين خاصة مع الإهمال الجسيم وتدهور العملية التعليمية داخل المدارس.

وطالب أولياء الأمور بتطوير العملية التعليمية والإهتمام بجودة المدارس وتطوير مستوي المعلمين حتى لا يضطر الطلاب الى الغياب للحصول على الدروس الخصوصية من الخارج .

وعبرت  سحر عيسى عن غاضبها قائلة :”  ولادنا كده الوقت ضاع من الصبح على المدرسة، يجي يجري عشان ينام ساعة وبعدين ينزل الدرس، وعلى ماييجى من الدرس يكون خلص خلاص ومرهق فينام، وتانى يوم نفس الحكاية، فين بقى وقت المذاكرة والله حرام عليهم .

وتابعت قائلة:” غير كده انا بنتى راحت المدرسة، مدرسة الاحياء دخلت ما شرحتش قالت لهم انتوا طبعاً واخذين في الدروس، يبقى ده حرام يروحوا زي قلتهم “.

ووافقها الرأي أحمد علي قائلا:” حسبنا الله ونعم الوكيل ظلموالطلبة، بهذاالقرار التعسفي اهدار للوقت، حتى الكتب مستلموهاش لحد دلوقتي يرضى مين ياسيادة الوزير المحترم ” .

الإهمال وغياب الضمير عناصر طاردة للطلاب بالمدارس

“اهتموا بالمدارس وشرح المعلمين أولا”هكذا  وجه الكثيرون انتقادهم لوزير التعليم الذي ترك جوهر الأزمة، ولم يلتف إلي الأسباب الحقيقية لعزوف الطلاب عن الحضور بإنتظام في المدارس، موضحين أن الإهمال  بالمدارس وغياب الضمير لدى المدرسين أصبحا عناصر طاردة للطلاب، وكان من الأولى الاهتمام بها ثم محاسبة الطلاب على الحضور والغياب .

وأبدى حسام حلمي رفضه القاطع للقرار قائلا:” انا اب ارفض 10 درجات للحضور والسلوك “.

“قرار متخلف” هكذا وصفته هيام محمد قائلة “قرار متخلف مش يظبطو المدارس ويخلوها آدميه ويكون في مدرسين بتفهم وعندهم ضمير وبعدين يطالبوا بالحضور ! “.

وتابعت  غاضبة، :” المدارس مستواها زى الزفت بنتى فى اولى ثانوى مدخلهاش لحد الان مدرس انجليزى ولا المانى ولا فلسفة “.

وقال أيمن عوض:” اللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في النار، قبل ماتنزل قرار بحضور الطلاب وفر لهم مدرسين ذي جودة عاليه، وراقب عملهم وحاسب المقصر منهم، وزير مش فاهم حاجة زي اللي بيعلقوا ويشتموا الطلبة وهما مش فاهمين حاجة “.

“طلاب المحافظات أكثر المظلومين”

وأكد أولياء الأمور  من أن هذا القرار سيكون ظالم للغاية لأبنائهم، ممن  يضطرون الى السفر يوميا، من محافظاتهم الى مدارسهم، خاصة مع دخول فصل الشتاء وصعوبة السفر في أوقات كثيرة .

فقالت أيمان أشرف :” حسبى الله ونعم الوكيل قرار ظالم، يعنى اللى عايشين فى محافظة مطروح، والشتا بيبقى عندنا سيول اكيد مش حودى بنتى فى الايام دى، وزميلاتها اللى بييجوا من بلاد تانيه حيعملوا ايه، والناس اللى فى الارياف وبتركب مواصلات علشان المدارس، كل دول فى الشتا حيعملوا ايه؟ ممنوع الغياب مفيش حد يراعى ظروف الولاد دول قرار ظالم “.

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s